تحركات مهمة لدعاة وعلماء سعوديين والسبب؟

السوسنة - يشارك نخبة من الدعاة والعلماء في السعودية، بإقامة سلسلة من الدروس اليومية والكلمات الوعظية، لضيوف الرحمن بمنطقة الحرم المكي، وذلك ضمن الجهود التي تقوم بها وزارة الشؤون الإسلامية ممثلة بالأمانة العامة للتوعية الإسلامية.

وتقام هذه الدروس في مصليات الفنادق الواقعة بالقرب من المسجد الحرام، وتستمر حتى نهاية موسم الحج هذا العام، بناء على التوجيهات والمتابعات التي يقوم بها الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.

هذا وبلغ عدد الخدمات الدعوية والإرشادية التي قدمتها الأمانة، منذ بدء وصول الحجاج إلى مكة المكرمة ٢٫٩٣٧٫٩٢٠ خدمة دعوية وإرشادية تمثلت في الكلمات الوعظية والدروس العلمية، بالإضافة إلى الرد على استفسارات الحجاج المتعلقة بمناسك الحج والعمرة بعدة لغات، كما تم بث ٢٫٩٣٥٫٥٦٥ رسالة توعوية بلغات عالمية من خلال الشاشات الإلكترونية التي تم تشغيلها في مصليات الفنادق المحيطة بمنطقة الحرم المكي.

كما تتيح الأمانة، مواد إلكترونية دعوية تتيح تصفح الكتب الالكترونية بالعديد من اللغات، بالإضافة إلى خدمة الاتصال المرئي للرد على أسئلة الحجاج عن بعد باستخدام التقنيات الحديثة.

وتواصل الوزارة تقديم خدماتها بشكل دائم بمشاركة مئات الدعاة والمترجمين، بهدف نشر الوسطية والاعتدال، وتوجيه ضيوف الرحمن إلى نهج الكتاب والسنة النبوية المطهرة، تماشياً مع رسالة المملكة السامية.

إقرأ أيضا: