رأي الشرع بدية القتل وقيمتها

السوسنة

الدية هي: المال الواجب بجناية على الحر في نفس أو فيما دونها، ويُعْطى إلى المجني عليه أو إلى أوليائه أو ورثته بسبب جناية، وهي في الأصل واجبة بإجماع علماء المسلمين.

لكن السؤال الذي يطرحه البعض هل الدية في حالة القتل الخطأ من الجانب الشرعي تجوز أم لا.

أجاب الداعية الشيخ أحمد صبري عن هذا السؤال قائلا إن الكفارة هي حق الله، مذكورة في القرآن الكريم، وإذا كان القتل بالخطأ، مستشهدًا في ذلك بقول الله-تعالى- في سورة النساء،" مَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَنْ يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلَّا خَطَأً وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلَّا أَنْ يَصَّدَّقُوا".

وأضاف صبري، أن الدية تكون 100 من الإبل بإجماع أراء العلماء إذا كان المجني عليه ذكر، أو ما يعادلها، مستشهدًا في ذلك بحديث ورد عَنْ أَبِي بَكْرٍ ابْنِ مُحَمَّدٍ بْنِ عَمْرِو بْنِ حَزْمٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ: أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ كَتَبَ إِلَى أَهْلِ الْيَمَنِ... فَذَكَرَ الْحَدِيثَ، وفِيهِ: أَنَّ مَنِ اعْتَبَطَ مُؤْمِنًا قَتْلًا عَنْ بَيِّنَةٍ فَإِنَّهُ قَوَدٌ، إِلَّا أَنْ يَرْضَى أَوْلِيَاءُ الْمَقْتُولِ، وإِنَّ فِي النَّفْسِ الدِّيَةَ مِئَةً مِنَ الْإِبِلِ، وفِي الْأَنْفِ إِذَا أُوعِبَ جَدْعُهُ الدِّيَةُ، وفِي الْعَيْنَيْنِ الدِّيَةُ، وفِي اللِّسَانِ الدِّيَةُ، وفِي الشَّفَتَيْنِ الدِّيَةُ، وفِي الذَّكَرِ الدِّيَةُ، وفِي الْبَيْضَتَيْنِ الدِّيَةُ، وفِي الصُّلْبِ الدِّيَةُ، وفِي الرِّجْلِ الْوَاحِدَةِ نِصْفُ الدِّيَةِ، وفِي الْمَأْمُومَةِ ثُلُثُ الدِّيَةِ، وفِي الْجَائِفَةِ ثُلُثُ الدِّيَةِ، وفِي الْمُنَقِّلَةِ خَمْسَ عَشْرَةَ مِنَ الْإِبِلِ، وفِي كُلِّ إِصْبَعٍ مِنْ أَصَابِعِ الْيَدِ والرِّجْلِ عَشْرٌ مِنَ الْإِبِلِ، وفِي السِّنِّ خَمْسٌ مِنَ الْإِبِلِ، وفِي الْمُوضِحَةِ خَمْسٌ مِنَ الْإِبِلِ، وإِنَّ الرَّجُلَ يُقْتَلُ بِالْمَرْأَةِ، وعَلَى أَهْلِ الذَّهَبِ أَلْفُ دِينَارٍ.

وأوضح الداعية الإسلامي يجب على القاتل الذي قتل خطأ أن يقوم بإرضاء أسرة المجني عليه، لأن المجني عليه له حق، وأن المتهم غير متعمد القتل، ولذلك يجوز شرعًا أن يقوم بدفع الدية.

وأكد صبري أن الدية تكون على حسب قدرة المتهم في القضية، ويجب أن يكون هناك رضا لـ أسرة المجني عليه.





آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة