السودان تتخذ خطوة لختان الإناث

السوسنة - انتشر بنطاق واسع في السودان قضية ختان الإناث، وهي عادة قديمة موجودة في العديد من المناطق.

وأكد وزير العدل السوداني "نصر الدين عبد الباري" لمجلس الوزراء بتجريم تشوية الأعضاء التناسلية لدى الإناث، ووجهت أيضا رئيسة مركز سيما للتدريب وحماية حقوق المرأة والطفل "ناهد جبر الله" عن استغرابها لعدم وجود قوانين تجرم الختان والعنف المنزلي وأفادث أن نسبة الختان وصلت إلى 65%.


ولكن بعد وقت طويل ستضاف مادة جديدة إلى القانون الجنائي السوداني تجرم ختان الإناث لأول مرة في البلاد بعدما انتشرت بشكل واسع، وحصلت هذا المادة الجديدة على رقم 141 دون ان تتضح رسميا تفاصيل عقوبة هذه الجريمة.

ولكن وسائل إعلام محلية كانت قد تداولت عام 2017 مشروع مادة تجرم ختان الإناث يقول نصها: "يعد مرتكبا جريمة كل من يقوم بإزالة أو تشويه العضو التناسلي للأنثى مما يؤدي إلى ذهاب وظيفته كليا او جزئيا سواء كان داخل أي مستشفى أو مركز صحي أو عيادة يعاقب من يرتكبها بالسجن مدة لا تتجاوز 3 سنوات".

كما ألغت السلطات السودانية قانون النظام العام الذي يفرض "الآداب العامة" وعقوبة المقصرين كانت الجلد، وهناك من الدول التي تركتب مثل هذا الجرم منها مصر والعديد من الدول العربية


 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة