رمضان في ظل فيروس كورونا في العالم العربي

السوسنة - مع تفشي فيروس كورونا المستجد هناك الملايين من يستقبلوا شهر رمضان المبارك، من إقامة الصلوات و أداء مناسك الحج والعمرة، وولائم الإفطار مع العائلة والعديد من الأعمال الرمضانية.
 
 
وقال مؤذن المسجد علي الملا "قلوبنا تبكي" على اعتيادنا من ازدحام المسجد الحرام بالناس بالليل والنهار، وإقامة صلاة الترويح وتخفيفها إلى خمس تسليمات مع استمرار دخول المصلين لعدم انتشار الفيروس.
 
وأعلن مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين ستكون صلاة التراويح في المنازل، والالتزام بالاجراءات الوقائية.
 
 
وفي دمشق أعلنت الحكومة السورية حظرا جزئيا للتجوال من الساعة 6 مساء إلى الساعة 6 صباحا حسب بيان الداخلية السورية، وتعطيل المدارس والجامعات وإغلاق المساجد والكنائس وغيرها من الأماكن.
 
وفي القاهرة زينت بالفوانيس والأضواء استقبالا للشهر الكريم، لكن سرعان ما حدث من انتشار هذا الفايروس قاموا بإغلاق المطاعم والمقاهي، وكتبت دائرة الإفتاء المصرية في تغيردة على "تويتر" (مجرد الخوف من الإصابة بفيروس كورونا ليس مسوغا للإفطار).
 
 
وفي العراق حذرت لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي من تعرض البلاد لمجاعة نتيجة حظر التجول، نتيجة تفشي فيروس كورونا في البلاد، وأضاف رئيس اللجنة النيابية أرشد الصالحي إن العراقيين يعانون من قلة قوت يومهم بسبب عدم وجود الرواتب لكافة العراقيين، وأخلت السلطات القضائية العراقية سبيل 765 معتقلا في إطار الاجراءات الوقائية المتبعة لمنع انتشار الفيروس.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة