ما زكاة الفطر لهذا العام

السوسنة - روى البخاري ومسلم عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما (أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَضَ زَكَاةَ الْفِطْرِ مِنْ رَمَضَانَ عَلَى النَّاسِ، صَاعًا مِنْ تَمْرٍ أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ، عَلَى كُلِّ حُرٍّ أَوْ عَبْدٍ، ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى، مِنْ الْمُسْلِمِينَ).
 
وزكاة الفطر فريضة من فرائض الإسلام، وشهر رمضان الكريم شهر البر والخير وجبت فيه زكاة الفطر على المسلم الذي يملك قوته وقوت عياله بعد العيد ولديه ما يكفي حوائجه، وتدفع من المسلمين من زوجة وولد صغير وطفل ولد قبل غروب شمس آخر يوم من رمضان، وأيضا عن أبيه وأمه الفقيرين اللذين ينفق عليهما.
 
 
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: (كُنَّا نُعْطِيهَا فِي زَمَانِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَاعًا مِنْ طَعَامٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ زَبِيبٍ) متفق عليه.
 
ومقدارها صاع من طعام والصاع يساوي 2.5 كغم تقريبا عن كل شخص، ونحن في المملكة الأردنية الهاشمية القوت الغالب عندنا هو القمح، لأن الخبز هو المادة الرئيسية في غذائنا، كما يجوز إخراج قيمة 2.5 كغم نقدا.
 
 
ويقدر مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية فيمة الصاع من غالب أهل بلدنا ب (180) قرشا، فتكون هي زكاة الفطر الواجبة فمن أراد الزيادة فله الأجر عند الله عز وجل، وقدر مجلس الإفتاء فدية طعام المسكين العاجز عن الصيام لكبر أو مرض لا يرجى شفاؤه ب (دينار واحد كحد أدنى) عن كل يوم.
 
والواجب على المسلمين الاهتمام بهذه الشعيرة، وعدم التهاون فيها، ويجوز اخراجها من أول شهر رمضان المبارك والأفضل ما بين غروب الشمس آخر يوم من رمضان ووقت صلاة العيد، وتجب على الطفل الذي لا يجب عليه الصيام أو المريض في الشهر المبارك وقد ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم وصفها بانها: (طهرة للصائم من اللغو والرفت وطعمة للمسكين) رواه أبو داود.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة