الداعية النابلسي يحذر من كورونا

السوسنة - أشار النبي محمد صلى الله عليه وسلم في معركة جهاد برمضان أمسك كأسا وأفطر، وبلغه أن هناك لم يفطروا فوصفهم بالعصاة، فعند تفشي فيروس كورونا هناك طاعة لأولي الأمر بما فيه مصلحة للمجتمع والأمة، فالنبي أفطر للجهاد والتخفيف على المسلمين في الجهاد.
 
 
وأشار محمد راتب النابلسي أن طاعة أولي الأمر وخبراء الصحة من طاعة الله عز وجل، وان كل شي بيد الله ثم نأخذ بالأسباب ثم نتوكل على الله، وأكد أن المؤمن القوى خير من المؤمن الضعيف فالبقاء في البيت هو من طاعة لله عز وجل.
 
وبين أن ما يحصل هو درس من الله عز وجل للبشرية كافة، فمخلوق لا يرى بالعين المجردة أوقف المطارات والأسواق والتجمعات، وألغى الحركة بالعالم بأسره، ومنعنا من زيارة بيته الحرام وان نصلي فيه.
 
وأكد أن المحتكر الذي استغل تفشي هذا الفيروس له عقوبات شديدة منها الأمراض التي تهد الجبال ومحذرا من يتلاعب مع الله عز وجل، وقال "خذ بالأساب كأنها كل شيء، وتوكل على الله كأنها لا شيء" 
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة