ما حكم مطالبة الابن بميراث والده وهو على قيد الحياة

السوسنة

الميراث في الإسلام،  هو ما يتركه الشخص لورثته من أموال وحقوق.

وعلم المواريث يسميه البعض بعلم الفرائض، في إشارة إلى التركات، ويقصد بها كل ما يتركه الميت من مال بمختلف أشكاله.

وفي هذا الشأن، تلقى أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف الدكتور مبروك عطية، سؤالاً من سيدة تقول،" ابني يريد أن يأخذ حقه في الميراث من أبوه، ووالدة لا يزال على قيد الحياة فما يجب فعله؟"


في رده، قال أستاذ الشريعة الإسلامية إنه لا يجوز وجود الميراث والمورث على قيد الحياة إنما يجب الميراث عند تحقق موت المورث، "يعني الراجل أما يغمى عليه يصحى يلاقي فلوسه اتبعترت".

وأضاف عطية، خلال برنامجه،" اعرف دينك": أن التوقيت الشرعي المناسب لتوزيع الميراث يوزع عند التحقق من موت المورث، والتحقق من حياة الوارث، ووجود العلاقة التي تربط بين المورث، والوارث، أب وابنه، زوجة وزجها هكذا.

وأوضح أستاذ الشريعة الاسلامية أن من ضمن هذه الشروط أيضًا تكفين الميت، وتجهيزه، والفلوس اللي هياخدها التربي، وتنفيذ وصيته، وسداد ديونه، فإن اكتملت كل هذه الشروط وتبقى شيء للميراث توزع حسب شرع الله سبحانه وتعالى.

مصراوي - إسلاميات 





آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة