صلاة ودعاء وقراءة قرآن تحت أشعة الشمس اللاهبة

السوسنة - منذ فجر الثلاثاء، وقف حجاج بيت الله الحرام، على مشعر جبل عرفات لأداء الركن الأعظم بين مناسك الحج.

الحجاج يقفون بعرفات

تحت لهيب أشعة الشمس والأجواء الحارة، بدأ الحجّاج الذي يناهز عددهم مليوني حاج، بالصلاة والدعاء عند جبل عرفات، بعد ان أمضوا الليل في مخيّمات مكيفة في وادي منى، على بُعد سبعة كيلومترات من المسجد الحرام.

وتوجه الحجاج إلى منطقة عرفات، التي ألقى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم خطبته الأخيرة لأداء الركن الأعظم من الحجّ، وسيبقون طوال اليوم في هذه المنطقة، للصلاة والابتهال وقراءة القرآن الكريم، وسيعتلي الكثير منهم جبل الرحمة وسيجلسون بين صخوره.

الوقوف بعرفات الحج الأكبر

ويقف الحاج في عرفات في اليوم التاسع من ذي الحجة، ويعتبر الركن الأعظم في الحج، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "الحَجُّ عَرَفَةُ"، كما ورد عن النبي الكريم أن يوم عرفة هو أفضل يوم عند الله تعالى، لهذا يسمى بيوم الحج الأكبر، حيث يقوم الحجاج الوقوف بعرفات والدعاء، داخل حدود المشعر أو جبل الرحمة.

الجدير بالذكر، ان الوقوف بعرفات يعتبر المشعر الوحيد في الحج الذي يقع خارج الحرم، وهو سهل منبسط فيه جبل عرفات "جبل الرحمة" الذي يبلغ ارتفاعه 30 مترا، حيث نزل على الرسول الكريم قوله تعالى: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا).

إقرأ أيضا: