أكثر آية في القرآن فرجًا للناس

السوسنة - قراءة القرآن الكريم، فيه فرج وازالة للهم والغم والفزع والرجف، فبذكر الله تطمئن القلوب وتعود إلى فطرتها السليمة، لهذا تحدث عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، فضيلة الدكتور أحمد عمر هاشم، عبر برنامج " من هدي القرآن" عن أكبر آية في القرآن الكريم فرجًا.

روى ابن أبي حاتم عن عبدالله بن مسعود، قال إن أجمع آية في القرآن الكريم التي تقول" إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَيَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ ۚ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ".

وأضاف هاشم، أنّ أكبر آية في القرآن الكريم فرجًا ورده في سوره الطلاق" وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا.

وتعتبر سورة الطلاق التي تتكون من اثنتى عشرة آية، علاج للهم والضيق والحزن، وفيها من الفرج ما لا تحمله أي سورة أخرى في القرآن الكريم.

إقرأ أيضا: