لماذا تم استبعاد الشيخ سعود الشريم عن الحرم المكي؟

السوسنة - أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عبر موقعها الرسمي عن جدول أئمة صلاتي التراويح والتهجد في المسجد الحرام خلال شهر رمضان المبارك الذي سيحل علينا بعد أيام قليلة.

ويخلو الجدول، من اسم الشيخ الدكتور سعود الشريم، الذي سيغيب للمرة الأولى عن صلاتي التراويح والتهجد في المسجد الحرام، منذ تعيينه قبل 32 عاما، إمامًا وخطيبًا بالمسجد الحرام.

هذا وجاء اعتزال الشيخ الجليل عن إمامة وخطابة المسجد الحرام بعد مسيرة طويلة مليئة بالعطاء، حيث احتلّ مكانة كبيرة، وأصبح ركنًا أساسيًّا من أركان الحرم، بصوته الشجي، الذي دخل القلوب، منذ أكثر من 30 عاماً، فلا يذكر شهر رمضان إلا ويُذكر اسم سعود الشريم.

أما سبب استبعاد سعود شريم، أشارت بعض وسائل الإعلام السعودية، أن الشيخ قدم استقالته رسميا قبل عدة أشهر وتفرغ لأعماله الخاصة ، كما أشارت بعض المصادر المقربة منه أن حالته الصحية لا تسمح بأن يؤم بمصلي المسجد الحرام.

الجدير بالذكر، ان آخر صلاة لشريم بالمسجد الحرام، كانت صلاة المغرب بتاريخ 12 من ربيع الأول 1444 هـ، وكتب هذه الأبيات في توديعه للمقام الكريم، وقال فيها:

ثلاثون عامًا ثم عامان إثرها
‏حفظت بها ديني وسمتي وخامتي

‏فالله كم آثرت حقًّا جواره
‏فإن جوار البيت طوقُ حمامتي

‏ففي بيتِ ربِّ البيتِ أُنسٌ وبُلغةٌ
‏وفي بيته عني أزلتُ سآمتي

وما فتِئت نفسي ترومُ مثابةً
‏ففي مكّةَ الغرّا تمام إقامتي

إقرأ أيضا: 





آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة