هل يجوز اخفاء نعم الله علينا خوف العين والحسد؟

السوسنة - خاطب الله تعالى، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، والأمة كلها في نهاية سورة الضحى، بقوله: "وأما بنعمة ربك فحدث".

ولكن بعض الناس يخشون الحديث عن نعم الله عليهم ولا يظهروها خوفا من العين والحسد، رغم ان الحسد حق وموجود، لكن الله يحب ان يرى أثر نعمته على عبده.

وفي هذا الشأن تحدث الداعية الإسلامي، الدكتور عصام الروبي، عبر فيديو نشره على صفحته في فيسبوك، وأشار بأنه ينبغي على الانسان ان يتحدث بنعمة الله عليه، كالمال والجاه والعائلة والأمن والصحة، وغيرها من النعم التي يعطيها الله للإنسان.

فإذا امتلك العبد المال، عليه ان يتصدق به في سبيل الله، والانفاق منه سرًا وجهرًا، مستشهدا بقوله تعالى في سورة البقرة: "الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ".

وبحسب الداعية، انه من باب التحديث بنعمة الله، ان يرىالناس هذا الشخص وهو يتصدق في الحق علانية، حتى يقتدي به ويفعل فعلته، بعيدا عن الرياء والنفاق والسمعة.

ونصح الروبي العبد الذي منّ الله عليه بالنعم، الا يكذب ويقول ان الله حرمه ولم يعطيه،مستشهدا بقول الله تعالى في سورة إبراهيم،" وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ".

إقرأ أيضا: 





آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة