بعد السويد .. تمزيق المصحف وحرقه في هذه الدولة

السوسنة -

السوسنة - بعد ان تم حرق المصحف الشريف في السويد، على يد المتطرف السويدي راسموس بالودان، وما صاحب هذا الفعل المشين من غضب وتنديد في العالم الإسلامي، أقدم زعيم حركة "بيغيدا" (الأوروبيون الوطنيون ضد أسلمة الغرب) إدوين واجنسفيلد، على تمزيق وحرق نسخة من القرآن الكريم في مدينة لاهاي الهولندية.

وشارك زعيم حركة بيغيد المتطرفة المناهضة للإسلام في هولندا، بنشر مقطعا مصورا عبر تويتر، يوثق فعلته الاستفزازية، التي وقعت أمام مبنى البرلمان في لاهاي، بعد ان منحته الشرطة الهولندية الإذن بهذا الفعل شريطة ألا يحرق الكتاب المقدس للمسلمين، إلا أنه قام لاحقا بحرق صفحات المصحف الممزقة.

وظهر في الفيديو أفراد في الشرطة الهولندية يقفون وراء المتطرف، الذي مزق صفحات القرآن وداس عليها، من دون أن يتدخلوا او يحاولوا منعه.

يذكر ان الشرطة الهولندية كانت قد اعتقلت إدوين واجنسفيلد في اكتوبر الماضي، أثناء إقدامه على حرق نسخة من القرآن أمام حشد من أنصار بيغيدا في مدينة روتردام.

وبدورها، اكدت وزارة الخارجية التركية، إن أنقرة استدعت السفير الهولندي لديها اليوم الثلاثاء، وتم الاحتجاج على هذا العمل الدنيء، وقاكمت بمطالبة هولندا بعدم السماح بمثل هذه الأفعال الاستفزازية.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة