فتوى تثير الجدل: فخذ المرأة ليس عورة

السوسنة -

السوسنة - أثار الداعية الإسلامي السعودي، والمدير السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمملكة، الشيخ أحمد الغامدي، الجدل خلال لقاء تلفزيوني في برنامج "يا هلا"، تحدث فيه عن عورة الفخذ.

وأشار الغامدي ان الحديث النبوي الذي ذكر ان فخذ المراة عورة، حديث ضعيف ومضطرب، كذلك بالنسبة للرجل فهو متعلق بالعرف والمروءة فقط.

وقوله تعالى "ولا يبدين زينتهن"، يعني يجب على المرأة ان تستر جسدها، ولا يعني أنه عورة، بحسب الداعية السعودي.

وهذا الكلام لم يعجب الكثير على مواقع التواصل، حيث عبر المغردون عن رفضهم لما جاء بحديث الغامدي، مؤكدين أن مذهب جمهور أهل العلم اشار أن الفخذ عورة، وطالب البعض ان يكون مرجع المسلمين ابن باز وابن عثيمين، وليس جميع الدعاة، بحسب وصفهم.

وبدورها ردت دار الإفتاء المصرية على هذا الكلام، وذكرت ما رواه الإمام أحمد عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "غط فخذك فإن فخذ الرجل من عورته"، وهذا حديث صحيح، كما اكد أمين الفتوى بالدار، أن عورة الرجل من السرة إلى الركبة، وهناك خلاف بين العلماء حول ان كانت الركبة داخلة في حدود العورة أم لا، ولكنها ليست من العورة على الأرجح.

أما عورة المرأة أمام محارمها، أشارت الافتاء المصرية انها جميع جسدها ماعدا الوجه والعنق والرأس واليدين إلى المرفقين والرجلين إلى الركبتين، وفي فتوى أخرى، يجوز للمرأة أن تظهر أمام محارمها بزينة الأذن والشعر والعنق والصدر والساق، أما الظهر والبطن والسوءتين والفخذين فلا يجوز إبداؤه إلا للزوج.

إقرأ أيضا:




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع