هل الكلام أثناء الوضوء يبطله؟ الإفتاء تجيب

السوسنة -

السوسنة -  الوضوء هو شرط أساسي لصحّة الصّلاة، ولا تصح الصّلاة دونه، وهو أول مقصد للطهارة، وذكر في الصحصحين: "لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ"، لكن السؤال الذي يطرحه البعض، هل يجب على المسلم أن يصمت أثناء الوضوء؟، واذا تحدث هل يبطل وضوئه؟.

بدورها اجابت دار الإفتاء المصرية عبر قناتها على موقع “يوتيوب”، على هذه التساؤلات، حيث أشار أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الدكتور محمود شلبي على إن الكلام أثناء الوضوء لا يبطله والوضوء صحيح، لكن الكلام مكروه، حيث أن الفقهاء يقولون يكره الكلام أثناء الوضوء لغير حاجة، والكراهة معناها عدم الكلام أفضل.

ويحقق الوضوء الطهارة الحسية والمعنوية للمسلم، فالطهارة الحسية هي ما تتعلق بالقاذورات والنجاسات، والطهارة المعنوية هي ما تتعلق بالمعاصي، كما له الكثير من الفضائل، قال الله تعالى بسورة المائدة: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مَّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ مَا يُرِيدُ اللّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَـكِن يُرِيدُ لِيُطَهَّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ﴾.

اما طريقة الوضوء الصحيحة، فهي كالتالي، يبدأ المسلم بالتسمية، ثم غسل الكفين، ثم المضمضة بإدخال الماء في الفم، وبعدها الاستنشاق بإدخال الماء في الأنف، ثم غسل الوجه ثلاثاً، تاليا غسل اليدين إلى المرفقين ثلاثاً، ثم مسح الرأس، ثم مسح الأذنين، ثم غسل الرجلين إلى الكعبين ثلاثاً.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة