مسلمو أمريكا بتصرف صادم مع أسرة عائلة ريان المغربي

السوسنة -
السوسنة - جمع مركز آدام بأمريكا، الذي تنشط فيه الجالية المسلمة من مختلف الجنسيات، مبلغا ماليا كبيرا على شكل تبرعات لصالح عائلة الطفل ريان المغربي الذي توفي بعد سقوطه في البئر.
ووفق منشور في حملة المركز على موقع “لانش غود” تحت عنوان “ساعدوا عائلة ريان”، أكد المركز بأنه جمع حتى يوم الاثنين، تبرعات بقيمة 134 ألف دولار،  بالتنسيق مع الجهات الرسمية والمنظمات الخيرية المُعترف بها لضمان وصول التبرعات لعائلة ريان.
 
ويعتبر هذا المركز منظمة غير ربحية مسجلة 501 (c) 3 ـ حيث خُصِّصت هذه العملية فقط للمساعدة في دعم أسرة ريان، التي سيكون لها الحق وحدها في صرف هذه الأموال.
 
هذا وشهدت واقعة الطفل ريان تضامنا عالميا غير مسبوق، بعد مكوثه في بئر لمدة 5 أيام، وعقب الإعلان عن وفاته،  اتشحت مواقع التواصل بالسواد حزنا عليه، وانطلقت حملات كبيرة تعبيرا عن تضامنها مع عائلته المكلومة، وأطلق عليه ألقاب كثيرة مثل "طير الجنة" و"شهيد البئر" و"ضحية الإهمال".
 
كما حظيت قصة ريان بتغطية إعلامية كبيرة، وحازت اهتماما رسميا، وخاصة أثناء عملية الأنقاذ، ومحاولات الإبقاء على ريان حيا لأطول وقت ممكن، كما رثاه العديد من رؤساء الدول وأمراء وفنانون وأندية رياضية عديدة.



التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة