منظمات إسلامية بأمريكا تستنكر قرار ترامب حول نقل السفارة

السوسنة - أعربت المنظمات الإسلامية والإنسانية الأمريكية عن استنكارها للتوجه الأميركي نحو نقل سفارة واشنطن من تل أبيب الى مدينة القدس.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن انه سيلقي خطابا مساء الأربعاء، يعلن من خلاله عن قراره بنقل السفارة الأميريكية في دولة الاحتلال من تل أبيب الى القدس.

وقال أمين عام المجلس الأمريكي للمنظمات الإسلامية أسامة جمال: إن “إسرائيل” قد وجدت “فرصة ذهبية لدفع الرئيس ترامب لتنفيذ أجندتها، وهو الداعي لفعل ذلك منذ البداية، وهو الذي يمتلك دوافع إسلاموفوبية”.

وأضاف أسامة جمال أن “الأيام والشهور والسنوات المقبلة ستكون هي الشاهد على مدى تعلق وفخر العرب والمسلمين بفلسطين والقدس”.

ووصف أسامة أبو أرشيد مدير السياسات الداخلية لمنظمة “مسلمون أمريكيون من أجل فلسطين”، قرار الرئيس الأمريكي بخصوص القدس بـ”المتهور”، مضيفاً أن “القدس قضية تستحق الوحدة، بالنسبة للفلسطينيين والعرب والمسلمين، وليست كأي قضية أخرى.”

وقال أبو أرشيد، “إنها ليست كأي قضية أخرى، لقد أثبتت القدس مراراً وتكراراً قدرتها على إشعال شرارة اضطرابات واسعة في ذلك الجزء من العالم، لذا فإني أتوقع أن يكون هنالك نوع من رد الفعل الذي يمكنه أن يغير الآليات في المنطقة.”

وأضاف “أبو أرشيد”، أن هذه الأزمة “قد تدفع شعوب المنطقة للوحدة ومواجهة الفظائع التي يمرون بها، لا يمكن بالطبع الجزم بما يحصل، لكن هنالك أمر واحد مؤكد، هو أن الأمور ستبدو مختلفة يوم غد الخميس عما كانت عليه اليوم الأربعاء”.



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة