هدم مساجد تاريخية في ميانمار

السوسنة - هدمت قوات ميانمار في قرى ومدن ولاية أراكان المساجد التابعة للمسلمين الروهينغيا، وذلك بعد إحراق معظم القرى في الحملة العسكرية التي انطلقت منذ أغسطس الماضي والتي تسببت في حملة فرار جماعي.
 
وقد أزيلت مساجد تاريخية تعود لمئات السنوات أو تم تخريبها في محاولة من قوات ميانمار؛ لإزالة آثار الروهينغيا قبل عودتهم.
 
وفي قرية هينده، الواقعة في مدينة منغدو، حيث وقعت معظم الانتهاكات ضد الروهينغيا هدمت القوات الحكومية مسجداً يعود بناؤه إلى عام 1782 للميلاد، والذي كان أحد الآثار التاريخية القديمة التي يستشهد المسلمون على حضارتهم الإسلامية الضاربة في عمق ولاية أراكان.
 
كما تم هدم مسجدين آخرين بالقرية خلال الأيام الماضية ومساجد أخرى في قرى مجاورة تعرضت أيضاً للإحراق.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة