اعتقال الداعية السعودي سعيد بن فروة

السوسنة - تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي  خبر إلقاء القبض على الداعية السعودي سعيد بن فروة بعد مرور خمسة شهور على إصدار حكم قضائي بسجنه بتهمة تكفير النجم السعودي المشهور ناصر القصبي.

 
وأكد الحقوقي والكاتب السعودي، عبد الرحمن اللاحم، في صفحته على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على خبر اعتقال بن فروة؛ قائلًا: “تم القبض على الشخص الذي سبق وأن صدر بحقه حكم قضائي لتكفيره الأستاذ ناصر القصبي وسيتم ترحيله للسجن العام تنفيذًا للحكم القضائي”.
 
وحظيت الإجراءات الرسمية بحق ابن فروة باستحسان شريحة من المغردين؛ وعلق عبد الله “لا سيادة على القانون”، وأضافت أخرى: “ليس كل من طول لحيته و قصر ثوبه صار نبي مرسل”.
 
وكانت محكمة الاستئناف في منطقة عسير السعودية، قضت في مايو/أيار الماضي، بسجن ابن فروة مدة شهر ونصف الشهر في حكم نهائي، أغلق واحدة من أشهر قضايا التشهير والتكفير التي كان ضحيتها الفنان السعودي ناصر القصبي.
 
ونالت القضية حينها اهتمامًا واسعًا، وكانت سببًا لانقسام السعوديين إلى فريقين دافع الأول عن القصبي وطالب بمحاسبة ابن فروة على تكفيره وشتمه للقصبي، فيما اعتبر الفريق الآخر الداعية ابن فروة على حق في انتقاده للقصبي الذي يواجه انتقادات من مواطنيه على الدوام بالجرأة على الدين في أعماله الفنية.
 
وصادقت محكمة الاستئناف في منطقة عسير على الحكم، وأخذت التعهد الشديد عليه، بعد إدانته بتلفظه وسبه وتشهيره بالممثل ناصر القصبي، وذلك من خلال إطلاقه كلمتي “كافر وديوث” عليه.
 
وتعود القضية إلى العام 2015 عندما رفع القصبي دعوى قضائية ضد ابن فروة الذي ظهر في مقطع صوتي يشتم فيه القصبي ويكفره خلال خطبة بأحد المساجد في شهر رمضان، كما كفر قنوات mbc، غير أنه تراجع عن التكفير عبر حسابه في “تويتر” بعد تسبب كلامه بجدل واسع في المملكة.


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة