عالم إسلامي يفجّر فتوى حول عدم حرمة الموسيقى

السوسنة - خلال لقاء في برنامج "القاهرة اليوم"، تحدث العالم الأزهري المصري، الشيخ أسامة إبراهيم، عن حرمة الموسيقى، مشيرا أن الذين يحرمون الموسيقى يستندون إلى قول واحد للصحابي عبد الله بن مسعود، وقال: "مفسر القرن الأول مجاهد أخذ هذا القول وفسره بحرمة الغناء مستندين إلى الآية من القرآن": "وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا".

لهذا أخذوا هذا القول وحرموا الغناء والموسيقى، بالرغم من أنه قول واحد، ومن غير المعقول أن نأخذ إجماع عصر ونطبقه في العصر الحالي، حسب تعبير الشيخ.

ولفت الشيخ أسامة إبراهيم إلى أن المذهب الحنفي يقول إنه لا يجوز جعل قول صحابي واحد تفسيرا مطلقا لكتاب الله، والدليل ان هناك الكثير من الصحابة في عهد النبي محمد عليه الصلاة والسلام كانوا يعزفون على آلة العود، ومنهم عبد الله بن الزبير.

حيث دخل عبدالله بن عمر على الصحابي عبد الله بن الزبير، وقال له ما هذا ميزان شامي؟، ليرد عليه بن الزبير لا هذا ميزان يزن العقول، وأن سعد بن عبد الرحمن بن عوف كان يضرب العود



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة