عربي مسلم يعلن عن ترشحه لرئاسة فرنسا

السوسنة - نتيجة التصاعد المستمر للكراهية تجاه جزء من المواطنين الفرنسيين المسلمين، "أعلن رئيس "حزب الاتحاد الديموقراطي لمسلمي فرنسا"، نجيب أزرقي عن ترشحه لرئاسة فرنسا قبل أشهر قليلة من انعقادها في أبريل المقبل، ويعتبر هذا الحزب يساريا علمانيًا يعادي الإمبريالية والكولونيالية.
 
وأكد الحزب في البيان أن الحملة الانتخابية لإريك زمور، المرشح المحتمل المعادي للمسلمين والمهاجرين تقوم على شعار "الانقسام والكراهية"، حيث يثير زمور الجدل في جميع المناسبات لخلق مناخ ضار للعيش في فرنسا.
 
ورأى الحزب أن الحل الوحيد للقضاء على الكراهية ضد المسلمين، هو ترشيح أزرقي، حتى يوصل صوت المظلومين والمسلمين الفرنسيين وجميع المواطنين المحبطين من النظام السياسي الفاسد، وأضاف أزرقي (42 سنة): "أنا هنا لوضع حد لتحريف الإسلام ومعالجة المشاكل الحقيقية للشعب بأكمله".
 
بينما اعتبرت تقارير صحفية فرنسية أن الطريق أمام نجيب أزرقي ما زال طويلًا، وفق قانون الانتخابات الرئاسية الفرنسي، إذ يتعين عليه أن يحظى بدعم 500 منتخب من 30 دائرة انتخابية، للتمكن من الترشح.


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة