أكبر جماعة إسلامية في بنغلادش تمهل الحكومة وقتا محددا لقطع العلاقات مع فرنسا

السوسنة - على خلفية الرسوم المسيئة التي نالت من النبي محمد عليه الصلاة والسلام في فرنسا، ودعم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لهذه الرسومات تجمع ألوف المحتجين في العاصمة داكا البنغالية طالبوا في  بمقاطعة البضائع الفرنسية وقطع العلاقات مع باريس.

 

وفي هذا السياق طالبت جماعة "حفظة الإسلام" في بنغلادش الحكومة اليوم الاثنين بقطع العلاقات مع فرنسا خلال 24 ساعة، بينما منعت الشرطة الآلاف من أنصار الجماعة من القيام بمسيرة إلى السفارة الفرنسية.

 

وقال جنيد بابونجري الأمين العام للجماعة الإسلامية الأكبر في البلاد: "نمهل الحكومة 24 ساعة لقطع العلاقات الدبلوماسية مع فرنسا"، مضيفا أمام المحتجين "إذا لم تُلب مطالبنا سنعلن خطوتنا التالية".

 

وفي أول تعليق لها حول القضية، قالت حكومة بنغلادش إنها تدعو إلى "حوار عالمي أكثر عمقا حول الممارسات الدينية السلمية، وتحث جميع الأطراف على ممارسة حرية التعبير بمسؤولية".

 
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة