جوامع مقدونيا تتزين باحتفاليات التلاوة القرآنية

من الأنشطة التي تتميز بها مساجد جمهورية مقدونيا، والتي تقع في وسط منطقة البلقان، قيام أطفال دورات القرآن المسجدية “الكتاتيب” بأداء ختمة تلاوة لكامل القرآن الكريم خلال جلسة واحدة بالمسجد تحت إشراف معلمهم وفي حضور عائلاتهم ورواد المسجد.
وقد قام طلبة وطالبات “كتاب” مسجد قرية دوبروشت في محافظة تتوفا في شمال غرب جمهورية مقدونيا، بعمل ختمة تلاوة مشتركة بمسجد القرية بعد انتهاء صلاة الجمعة. وفقًا لم نشره مفتي محافظة تتوفا على صفحته الرسمية على فيسبوك.


وتتم احتفاليات التلاوة القرآنية في مناسبات عديدة دينية أو موسمية، والجميل في الأمر هو ارتداء الأطفال بنين وبنات زي موحد أثناء احتفالية ختمة التلاوة القرآنية بما يضفي أجواء روحانية على هذه اللقاءات الإيمانية في محاريب جوامع مقدونيا.


تفتخر مقدونيا بأنه لديها أكبر عدد من حفاظ القرآن الكريم على مستوى دول البلقان، ولديها أنشطة وفعاليات قرآنية تتميز بها ولا توجد مثلها في الدول الأخرى مثل فعاليات إقامة حفلات لسماع القرآن الكريم في العشر الأواخر من رمضان على مسارح العديد من المدن ذات الكثافة الألبانية المسلمة في غرب البلاد.

مسلمو ولاية كاليفورنيا يوزعون الأقنعة الطبية ويساعدون المحتاجين ضد فيروس كورونا



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة