وفاة الشيخ الطبلاوي نقيب قراء ومحفظي القرآن الكريم في مصر

السوسنة - أعلنت نقابة قراء ومحفظي القرآن الكريم مساء الثلاثاء في بيان: "وفاة نقيبها محمد محمود الطبلاوي عن عمر يناهز 86 عاما، بعد رحلة عطاء تزيد عن 60 عاما مع القرآن".

ولد الشيخ محمد الطبلاوي في عام 1934 بحي ميت عقبة التابع لمحافظة الجيزة وتعود أصوله إلى القرية صفط جدام التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، ويعد ومن أشهر قراء القرآن الكريم في مصر بعد نحو 60 عاما من التلاوة.


وأتم الطبلاوي حفظ القرآن وعمره 9 سنوات، وتميز بموهبته وصوته الحسن الذي استحسنه الناس منذ كان في عمر الصبا وكان حريصا على مجالسة مشاهير القراء والاستماع إليهم مباشرة.

وفي تصريح سابق للتلفزيون المصري عام 2018 قال أن: "ثروته الحقيقية في تسجيله للقرآن الكريم مرتين مجودا ومرتلا وهذا هو اجمل ما في حياتي حيث يذاع المصحف المرتل في دول الخليج بناء على رغبة إذاعاتهم بالاضافة إلى مجموعة كبيرة من التسجيلات التي سجلتها في السبعينيات وذلك في المساجد الكبرى بمصر وبعض الدول العربية والإسلامية والأجنبية وهي تلاوات نادرة وحفلات خارجية"


وذاع صيته في تلاوة القرآن الكريم حتى أصبح من أشهر القراء، وشارك في تحكيم مسابقات دولية في حفظة القرآن من كل دول العالم، وحصل على وسام من لبنان تقديرا لجهوده في خدمة القرآن الكريم.



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة