السمنة عاملا خطيرا مع كورونا

السوسنة - قال عضو جمعية الغدد الصماء في بيرو "داريو بارداليس" أن كثير من الشباب يعانون من زيادة في الوزن ومصابون بفيروس كورونا ينقلون إلى وحدة العناية المركزة إثر سوء حالتهم الصحية.

و أعلنت منظمة الصحة العالمية ان السمنة "مرض"، مشيرة أن 75% من مصابين فيروس كورونا في وحدة العناية المركزة في مستشفى إدغاردو ريباجلياتي يعانون من السمنة المفرطة، وهناك العديد من الدول تعاني من نفس المشكلة منها: إسبانيا، إيطاليا، إنجلترا، والولايات المتحدة.


وأوضح خبراء من أهم العوامل التي يعاني منها:

1.العامل الميكانيكي: أي انخفاض احتياطيهم التنفسي ويؤثر على الرئتين بصعوبة بالتنفس ويحتاج إلى مزيد من الأكسجين.

2.وأن الدهون تنتج التهابا مزمنا مما يعرض المريض إلى أمراض القلب والأوعية الدموية.

3.انخفاض جهاز المناعة: يصبحوا أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات والفطريات وأمراض أخرى.

ولابد من التعامل مع السمنة أنها مرض ونتخذ الإجراءات للتخلص منها، وممارسة النشاط البدني في كل يوم، وتجنب الإجهاد والنوم جيدا، والإبتعاد عن الحلويات والدهون المشبعة.