رفض الوظيفة لأنه كان يغش في دراسته .. والنتيجة

السوسنة

الغش في الدراسة والامتحانات والمعاملات، وبكل مناحي الحياة، محرم ومنكر، لقول النبي ﷺ في الحديث الصحيح: من غشنا فليس منا، وقال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ" [الأنفال:27].

وهناك بعض الطلبة الذين يلجأون للغش في الامتحانات للحصول على علامات مرتفعة، ويعتبر هذا أمر خطيرلأنه قد يحصل على وظيفة مهمة وحساسة بسبب الشهادة التي حصل عليها بالغش.

فهل يجوز للشخص الذي كان يغش في دراسته ان يرفض الوظيفة التي حصل عليها بعد التخرج؟

في هذا الشأن، أوضح الشيخ الدكتور سعد الخثلان، الداعية السعودي وأستاذ الدراسات الإسلامية عبر مقطع فيديوعلى إكس، أن الغش يعتبر معصية وخطأ كبيرا، ولابد على من قام به التوبة الصادقة إلى الله تعالى.

وأضاف الخثلان أنه بالنسبة للوظيفة إذا كان يرى نفسه بنفس الكفاءة ويستحقها فيمكن أن يقبلها، مع التوبة، أما إذا كانت خبرته غير كافية، فيمكن أن يلتحق بالدورات التدريبية ويزيد من مهاراته وخبرته.





آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة