اللاعب مسعود اوزيل يدافع عن الإسلام

السوسنة - شهد العالم ردود فعل متفاوتة بعد الاعتداء الذي شهدته مدينة نيس الفرنسية، يوم الخميس الماضي وراح ضحيته ثلاثة قتلى، بينهم امرأة قطع رأسها، على يد تونسي استخدم سكينا، فثمة من اتهم الاسلام والمسلمين بالارهاب، مصدرين احكاما مطلقة، لكن تعالت اصوات المسلمين الرافضين للقتل والارهاب، مع التاكيد ان الاسلام بعيدا عن الفكر الارهابي، ومن يرتكب هذه الجرائم يمثل نفسه لا الدين الاسلامي.

 

وجاء هجوم نيس، بعد أيام قليلة من الجريمة التي هزت فرنسا ليلة يوم الجمعة 16 أكتوبر الجاري، حينما أقدم شاب من أصل شيشاني، على قطع رأس مدرس التاريخ، صموئيل باتي، الذي كان قد عرض رسوما مسيئة للنبي محمد في فصل دراسي في درس عن "حرية التعبير".

 

وفي هذا السياق دافع النجم الألماني، مسعود أوزيل، عن الإسلام، ونشر صانع ألعاب نادي أرسنال، عبر حسابه في موقع "تويتر"، صورة له من أمام الكعبة مرفقة بكلمات آية من سورة المائدة بالقرآن الكريم، تبين قيمة نفس الإنسان وقدسيتها، وعلق قائلا: "الإرهاب ليس له مكان في الإسلام".

 
 
 
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة