ستسأل أمام الله عن إعطاء الصدقة لهؤلاء الأشخاص

السوسنة

التسول هو طلب المال، أو الطعام، من الناس من خلال استجدائهم وعطفهم.

ومع تزايد البطالة والفقر والحاجة، تزايدت ظاهرة التسول التي تعتبر آفة  في  جميع المجتمعات، خاصة ان الكثير من المتسولين ليسوا بحاجة، بل يمتلكون أموال طائلة أحيانا، فيأخذون من الناس اموالا لا يستحقونها من خلال الكذب والاستعطاف.

وفي هذا الشأن، ورد سؤال إلى الداعية الشيخ إسلام رضوان يقول،" لدي جار توفي أثناء قيامه بالتسول، وعقب وفاته تبين أنه غني، وكان يدعي الفقر للتسول، فهل يحاسبه الله على ذلك.

في رده، قال الداعية الإسلامي أن الله-سبحانه وتعالى-يقول" وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ"، وما يقوم به من باب إنكار وجحود النعمة، وذكر النعمة شكر ونكرانها كفر.

واستشهدا الداعية بقول الله-تعالى-في سورة إبراهيم،" إِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ".

وحذر رضوان بالابتعاد عن المتسولين والانسياق خلفهم.

وأضاف رضوان يوجد لدينا ناس في أقاربنا وجيراننا وأهلنا فقراء، يجب أن نمنحهم الصدقات، فنحن سنسأل أمام الله عن إعطاء الصدقة لمستحقيها.