استقالة حاخام موالٍ لإسرائيل بسبب اللاعبين المسلمين

السوسنة

منذ العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة وارتكاب مجازر غير مسبوقة بحق السكان، باتت القضية الفلسطينية حديث العالم اجمع وليس في الشرق الأوسط فقط.

وتحركت أغلب شعوب العالم دعما لغزة وتنديدا بالجرائم التي ارتكبها الاحتلال بحق الأطفال والنساء والمدنيين، ما جعل الرأي العام العالمي يتغير تجاه القضية الفلسطينية.

وفي هذا الشأن، أبدت حكومة المملكة المتحدة استياءها من تراجع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عن إضاءة قوس ملعب ويمبلي بألوان العلم الإسرائيلي، ووصفت الأمر بأنه "مخيب للآمال".

ولقد كان دور اللاعبين المسلمين كبير في هذه المسألة، حيث رفض الاتحاد الإنجليزي إصدار بيان داعم لإسرائيل جملة وتفصيلاً، بما في ذلك رفض إضاءة قوس ملعب ويمبلي بألوان العلم الإسرائيلي، أدى إلى إثارة غضب الكثير من المسؤولين الموالين لإسرائيل، على غرار الحاخام أليكس غولدبرغ الذي استقال من رئاسة شبكة الإيمان التابعة للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

الاتحاد الإنجليزي، وفي أعقاب الجدل الذي أثير بسبب تلك الواقعة، اتخذ قراراً بعدم استغلال ملعب ويمبلي في الأحداث السياسية. فذكرت صحيفة التليغراف أن "الاتحاد الإنجليزي سيكتفي بإضاءة القوس في مناسبات معدودة، مؤكداً على أنه مكان للرياضة والترفيه، وليس للشؤون السياسية".

وأضافت الصحيفة أن "الاتحاد يدعم العديد من القضايا والحملات المتعلقة بالتنوع والمساواة، لكنه لن يضيء القوس لدعمها، وسيظل محصوراً في الأحداث الرياضية أو الحفلات الموسيقية فقط، وليس للكوارث الطبيعية أو الكوارث الإنسانية، كما فعل في الماضي".

عربي بوست