هل تصح العدة على المرأة التي توفي زوجها قبل الدخول بها

السوسنة -

السوسنة - تلقى الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، سؤالا من فتاة في أحد مجالسه العلمية، قالت فيه انه عقدت قرانها علىشاب لكنه توفي قبل ان يدخل بها، فهل عليها الالتزام بالعدة؟

واجاب الدكتور قائلًا إن الموت كالدخول، تستحق فيه كل المهر حتى وان كان عقد قرآن فقط، فلو حدث طلاق يكون لها نصف المهر لكن بعد الوفاة يكون لها المهر كله.

وأكد جمعة أن للزوجة التي توفي زوجها قبل أن يدخل بها ميرثًا فيه، وعليها العدة أيضًا لمدة أربعة أشهر وعشرة أيام، رغم أنه لم يدخل بها، أما إذا كانت طليقة من طلقها قبل ذلك ثلاث فتزوجت رجلًا آخر ثم توفى قبل الدخول، فجاء الأول وأراد أن يتزوجها مرة أخرى، فلا يجوز له أن يعود لها ويتزوجها مرة أخرى.

وتابع جمعة أن هنا تفريق للأحكام، للمحافظة على سنة النبي صلى الله عليه وسلم وأوامره، إذ قال: "لا حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك، فأحدث في ذلك استثناء".




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع