فوائد الحج الطبية والنفسية من منظور العلم

السوسنة - هبة ربيع- في الحج يشعر الإنسان وكأنه ولد من جديد متحررا من كل الخطايا والذنوب، ويشعر بقوة غريبة وبراحة نفسية وجسمانية، لهذا يعتبر الحج ركنا مهما من اركان الإسلام لدوره في تطهير الروح والنفس والجسد.. فلنتعرف عن فوائد الحج من منظور العلماء 
 
أثبت مختصون في علم الطبوغرافيا  أن موقع مكة المكرمة يقع في نصف الكرة الأرضية اي ان القبلة هي مركز الأرض التي تحوي على أكبر طاقة إيجابية. 
 
وتقول القاعدة الفيزيائية ان كل رأس مربع او دائري يصدر طاقة إيجابية بعكس الرأس المدبب الذي يصدر طاقة سلبية. 
 
فالطاقة الايجابية هذه تجعل الانسان يصل لمستويات روحانية كبيرة لا يمكن ان يشعر بها في أي مكان آخر على وجه الأرض. 
 
ويعالج الإقتراب من الكعبة الكثير من الإضطرابات النفسية. 
 
أما بالنسبة للسبب الكامن وراء الطواف عكس عقارب الساعة، يعود إلى أن القلب يقع في الجهة اليسرى من جسم الإنسان، وعند الطواف سيجد المسلم أن قلبه أقرب ما يكون للكعبة، وأيضا في الطواف مع هذا الاتجاه نجد أن سوائل الجسم جميعا تندفع بشكل أقوى، ومنها الدم الذي يصل إلى جميع أجزاء الجسم عند الطواف، مما يقي الجسم من الكثير من الأمراض ويحفظ توازن الجسم، ويقيه من التعب والإجهاد السريع.
 
 كحركة الكواكب حول الشمس وحركة الأجرام السماوية حول مركز المجرة، والقمر حول الكوكب والكواكب حول النجوم وحركة الدوامات في المياه التي جميعها تدور عكس عقارب الساعة. 
 
السعي بين الصفا والمروة:   يمارس المسلم فيها رياضة المشي التي تعالج أمراض السكري والقلب وتصلب الشرايين، والتأمل والخشوع لها فوائد طبية ونفسية مما يساعد في علاج الحزن والإكتئاب، كما ان تسلق جبل عرفة مفيد لعضلة القلب حيث يشعر الانسان بالقوة والراحة. 
 
ويكثر في الحج الصلاة التي تعالج الام العمود الفقري والتهاب الاعصاب ويبقى الجسم بحالة نشاط، كما يعمل الدعاء على اراحة النفس وتهذيبها.