بعد الإعتذار.. القرني يتعرّض لهجوم حاد

السوسنة  - هاجمت الكاتبة السعودية هيلة المشوح، الداعية عائض القرني بشدة، قائلة ان اعتذار الاخير على افعال تيار الصحوة لا قمية له.

واضافت الكاتبة في مقال لها جاء بعنوان "الصحوة تعتذر!" إن اعتذار الداعية عائض القرني بلسان الصحوة، لم يفاجئها "ليس لأنه تأخر أكثر من ثلاثة عقود فأصبح بلا قيمة، وليس لأنه لم يعتذر من الكتاب والمثقفين الذين طالهم أشد الأذى من تيار الصحوة وفتاوى التحريض والتصنيفات البشعة".

وقالت أنها لم تكترث بـ اعتذار الداعية كما طار به البعض وصنعوا منه حدثاً تداولته وسائل التواصل سواء بالرفض أو القبول.
 
 ولفتت  المشوح من جهة أخرى إلى أن ما يستحق الانشغال به في الوقت الحالي هو مستقبل واعد يتشكل وهو أهم بكثير من اعتذارات منزوعة القيمة مع التوثيق الحقيقي لتلك الحقبة.
 
ورأت أن الصحوة أصبحت كالكرة تتقاذفها التيارات المتشددة وتتبرأ منها وكل تيار يتهم الآخر بصناعتها ويتنصل من مخرجاتها المريعة فالكل يحاول القفز من السفينة بعد غرقها.
 
وكتبت بلهجة حازمة : "لا اعتذار ولا أسف ننتظره... ولا وقت لدينا للتوقف في محطات الزمن الضائع فنحن اليوم نعيش مرحلة تزخر بالتغيير والتسارع الذي لا مجال معه لاستحضار أخطاء الأمس.
 
 

 



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة