دار الإفتاء تحذر المسلمين من اسم فتاة وتطلب التوقف عن تسميته

السوسنة -

 السوسنة -  نشرت دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي، تحذيراً من تسمية أبناء المسلمين عامة والمصريين خاصة، بإسم  فتاة غير إسلامي، اشتهر كثيرا خلال الفترة الماضية، وهو اسم "راما" الذي بات يستخدم بكثرة، وهو اسم إله من آلهة الهند.

وأشارت الإفتاء انه لا يتوجب على الأسر المسلمة استخدام اسم راما، حيث بسببه هدم المسجد البابري في الهند عام 1992، لذلك لا يصح تخليد اسم إلهٍ من آلهةِ المشركين بإطلاقه على بنت مسلمة، خاصة إذا كان اسم هذا الإله سببا في هدم بيت من بيوتِ الله، وترتبط به ذكريات أليمَة في نفوس المسلمين، وتم هدم المسجد بحجة انه أقيم على مسقط رأس الإله راما، وأن الإمبراطور بابر هدم معبدًا هندوسيًا كان قائمًا على المكان ثم بنى مسجدًا عليه.

ولا يليق بالأسرة المسلمة أنْ تترك الأسماء الإسلامية واللجوء الى أسماء شركية، حسب ما أشارت دار الإفتاء

اسم راما من أصول هندية،  وهو اسم مذكر، يطلق على الفتيات، وهو اسم لبطل ملحمة الرامايانا الهندية، وراما مأخوذة من كلمة رام تعني في اللغة العربية طلب الشيء والرغبة في الفوز بالمسابقة. 




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة