هجوم على الداعية عبدالله رشدي بسبب التحرش ولبس الأطفال

السوسنة -

السوسنة -  أثار الداعية المصري عبدالله رشدي  الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب حديثه خلال رده على سؤال احد السيدات في بث مباشر، عن أسباب التحرش بالأطفال وعلاقتها بملابسهم، وقال " السيدة إنجي عاطف بتقول اللي تحرش بأطفال في الحضانة كمان لابسين لبس مفتوح"، وأكد ان اللبس سبب من ضمن أسباب للتحرش، فمن يتحرش بالأطفال يكون عنده كبت جنسي، بسبب المظاهر والمناظر التي يراها من الناس التي تلبس مثير، حسب تعبيره.

وتباينت الآراء بين مؤيدين لكلام الداعية، وتعرض لهجوم حاد بسبب رأيه الذي وصفه البعض بالغريب، وبين رافضين لوجهة نظره، مؤكدين ان لبس الأطفال لا يثير الا من كان يعاني أمراض نفسية.

هذا وارتبط اسم عبدالله رشدي بمتحرش المعادي، الذي أثارت جريمته الرأي العام في مصر بعد انتشار فيديو يوثق تحرشه بطفلة، وتداول نشطاء صورة تجمعه به، في المكتب، لكن اتضح لاحقا أن الصورة كاذبة ومركبة، وتعود الأصلية الى لفبراير العام الماضي، من كواليس لقاء مع الداعية، حيث تم استبدال الصحفي الذي أجرى اللقاء بصورة متحرش المعادي.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع