دراسة: تزايد الجرائم المرتبطة بكراهية الإسلام في السويد

السوسنة - كشفت دراسة أعدها مجلس مكافحة الجريمة، عن تزايد الجرائم المرتبطة بكراهية الإسلام أو الإسلاموفوبيا.

وأظهرت الدراسة التي قدمها المجلس للحكومة أن هذه الجرائم تحدث غالباً في الأماكن العامة من قبل مجهولين في كثير من الحالات.

ويهاجم أشخاص غير معروفين أناساً يرتدون ملابس دينية مرتبطة بالإسلام.

ودرس المجلس 500 بلاغ عن جرائم مرتبطة (بالإسلام فوبيا) بين العامين 2016 و2018.

وأظهرت الدراسة أن نصف الحالات كانت مرتبطة بالتهديد والاعتداء اللفظي. في حين كان 10 بالمئة منها اعتداءات عنيفة.

وبينت الدراسة أن جرائم التهديد والكراهية المرتبطة بالدين تزايدت منذ العام 2010.



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة