العثور على 30 ساعة من التسجيلات النادرة للقارئ محمد رفعت

 السوسنة - كشفت حفيدة الشيخ محمد رفعت، أحد أشهر قراء القرآن الكريم في الأربعينات والخمسينات، أن "أحد عشاق الشيخ، الذي كان يحتفظ بكمية كبيرة من التسجيلات الصوتية الخاصة على أسطوانات (الفونوغراف) القديمة، تواصل مع العائلة، وقام بتسليمهم ذلك الكنز الصوتي منذ فترة.

ويتضمن الفونوغراف تسجيلات للقرآن الكريم بصوت الشيخ رفعت، أحد أبرز علامات المقرئين المصريين والعرب.

وقالت: هناء حسين رفعت ان "العائلة قامت بترميم تلك الأسطوانات طوال عامين، منذ تسلمهم للتسجيلات في أحد الستوديوهات، وقد نجحت الترميمات في إعادة التسجيلات لحالتها الأصلية".

وتابعت: "عائلة الشيخ رفعت تأمل أن تخرج هذه التسجيلات إلى النور قريبا من أحد القنوات الإذاعية أو التلفزيونية الرسمية المملوكة للدولة، في ظل أن الشيخ رفعت يبقى أحد علامات القوى الناعمة لمصر".

من جهته، قال الناقد الفني أيمن الحكيم، والذي اطلع على التسجيلات، إن "مدة التسجيلات التي تسلمتها حفيدة الشيخ رفعت، وهي أكبر أحفاده، تتجاوز الـ30 ساعة من التسجيلات التي لم تذع من قبل".

ومن أبرز تلك التسجيلات الجديدة سجلت أثناء قراءة الشيخ رفعت لقرآن الجمعة بمسجد فاضل باشا بدرب الجماميز، وهو المسجد الذي كان يقرأ فيه الشيخ قرآن الجمعة أسبوعيا".

وأضافت: "عاشق الشيخ رفعت، الذي أهدى عائلته التسجيلات، كان من محبيه الذين كان يتجولون خلفه في بيوت الله المختلفة لمصاحبته أثناء تلاوة القرآن الكريم".

والشيخ محمد رفعت، من مواليد القاهرة عام 1882، وهو قارئ قرآن مصري يعد أحد أعلام هذا المجال البارزين، ويلقب بـ"قيثارة السماء"، وهو من افتتح بث الإذاعة المصرية عام 1934، وكان صاحب أول صوت يتردد عبر أثيرها.



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة