ما حكم كتابة الأحاديث الشريفة باللغة الإنجليزية؟

السوسنة -
السوسنة  - بينت دائرة الافتاء ان ترجمة الاحلاديث النبوية الى لغات اجنبة اخرى، بمعناها الحرفي وكتاتبتها نفسها يكون فيه اخلال بالحديث الشريف ومقاصدة.
 
واضافت الدائرة في ردها على سؤال حول الحكم من ترجمعة الحديث النوبي الى لغات اخرى، ان التّرجمة لمعاني الحديث الشريف؛ وهي التعبير بألفاظ تبيّن معاني الحديث الشريف وأغراضه، وتكون بمنزلة التّفسير، فلا مانع منها.
 
السؤال: 
ما حكم كتابة الأحاديث الشريفة باللغة الإنجليزية؟
ترجمة الحديث وكتابته نفسه، وليس المعنى.
 
الجواب: 
فالتّرجمة الحرفيّة للحديث الشريف؛ وهي نّقله من اللغة العربية إلى لغة أخرى، مع التزام الصّورة اللّفظيّة للكلمة، أو ترتيب العبارة، فيه إخلال بالحديث النبوي الشريف ومقاصده، أما التّرجمة لمعاني الحديث الشريف؛ وهي التعبير بألفاظ تبيّن معاني الحديث الشريف وأغراضه، وتكون بمنزلة التّفسير، فلا مانع منها.
 
واسأل الله لكم التوفيق.
والله تعالى أعلم.
 



التعليقات حالياً متوقفة من الموقع