مفتي مصر وشيوخ السلطان

السوسنة -

السوسنة - قال مفتي مصر، ورئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم، شوقي علام، خلال حوار مع قناة "صدى البلد"، إن دعم الحكام والوقوف بجانب الدولة يعتبر جزء من التكوين الشرعي للإنسان.

وأشار انه لا عيب من دعم الحاكم، طالما انه يسعى لبناء مشروعات نافعة للمجتمع، مضيفا انه من الواجب طاعة الحاكم ومساعدته على تحقيق الأهداف التي فيها خير وضمن اطار طاعة الله.

وأكد علام ان الطاعة لابد أن تكون مستنيرة ومستدامة لولي الأمر الذي يحقق عدل الله ويوفر كافة احتياجات المجتمع للنهوض به، ويجب الاستمرار في تقديم الخدمات طوال فترة الحاكم لأي بلد لأبناء شعبه.

أما فيما يخص لقب "شيوخ السلطان" قال مفتي مصر، إنه لا ينزعج من هذا اللقب، طالما كانت في الجانب الإيجابي، لكن الجماعات الإرهابية تسعى لبث الحقد والكراهية للعلماء الذين يدعمون السلطان والحاكم، وصورت الوقوف ضد الدولة والحكم، قوة وشجاعة، وهذا ما يتنافى مع سنة الرسول.

وأكد شوقي علام، ان الدولة المصرية تملك خطة متكاملة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في مختلف القطاعات، وانها تواجه الكثير من الصعوبات في ذلك، لكن دعم القيادة الحاكمة واجبة وتساهم في تحقيق الأهداف المرجوة.

إقرأ أيضا: 




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة