التبرع بالأعضاء التناسلية

السوسنة -

السوسنة - يعتبر التبرع بالأعضاء بعد الوفاة من الامور الانسانية الرائعة التي تقدم فيها المساعدة للأشخاص المرضى والمحتاجين لعضو أو اكثر كالقلب او الكلية، حتى يستكملون حياتهم بشكل طبيعي، وهذا ما أشار اليه أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الدكتور خالد عمران، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صالة التحرير".

وأشار خالد عمران، إن التبرع بالأعضاء بعد الوفاة يعتبر صدقة جارية لقوله تعالى: "ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا"، لأنه يعود بالنفع على الغير، وبه ثواب جار للمتوفى، في ميزان حسناته، لأنه يكون بمثابة غوث المستفيد.

وأكد أمين الفتوى، أن هناك شروط حددتها الإفتاء والقانون، وهي الا يكون الشخص ميت إكلينيكيا فقط، بل ميت موتا حقيقيا، وأن يكون التبرع من خلال وصية مؤكدة ويشهد عليها طبيب، بالاضافة الى ان العضو المتبرع به بعيدا عن شبهة خلط الأنساب، اي انه يمنع التبرع بالأعضاء التناسلية.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة