هل زواج التجربة محرم شرعا؟ الإفتاء تحسم الجدل

السوسنة -

السوسنة - حذر الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء ومدير مركز الإرشاد الزواجي، خلال حلوله ضيفا على برنامج "من مصر"، من زواج التجربة الذي بات منتشرا، الى درجة يهدد فيها المجتمع والأسرة ومؤسسة الزواج.

وزواج التجربة يعني ان يتفق الزوجان ان يواصلا الزواج اذا تفاهما، وينفصلا ان لم يحدث التفاهم، وأصبح الزواج كفترة الخطوبة، وجاء هذا الفكر الغريب عن مجتمعاتنا بسبب التغيرات في سمات الإنسان المعاصر التي جعلته أكثر شكا ومزاجية واحباطا.

وأضاف الوردي ان الزواج من اهم العلاقات وأولها على الأرض، ويعتبر واختيار شريك الحياة من الأمور الهامة التي يترتب عليها سعادة الإنسان.

يذكر ان محام مصري يدعى أحمد مهران، قد أطلق في عام 2021، مبادرة "زواج التجربة"، التي تناسب هذه المرحلة، وذلك للحد من انتشار الطلاق في المجتمع العربي، والحفاظ على الأسرة من المشاكل التي تواجه الزوجين في السنوات الأولى، مقترحا اصدار عقد قانوني ملحق بعقد الزواج يتضمن شروط غير مادية يتفق عليها الزوجان قبل الارتباط، ليكون رادعا قانونيا في حال عدم التزام أحد الطرفين بتلك الشروط.

وهذا النوع من الزواج والترويج له، دفع مركز الأزهر العالمي للفتوى لإصدار بيانا وصف فيه زواج التجربة بأنه اشتراط فاسد، لأن اشتراط انتهاء عقد الزواج بانتهاء مُدة مُعينة يجعل العقد باطلًا ومُحرماً.

إقرأ أيضا: 




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع