ما حكم تعليق صور المتوفين في المنزل

السوسنة -

السوسنة - يحتفظ الكثير من الناس بصور والديه او احد افراد أسرته المتوفين ويعلقها على جدران منزله، تخليدا لذكراهم والدعاء لهم بشكل دائم، فما هو حكم تعليق صور الميت في المنزل؟.

وفي هذا السياق، أشارت دار الافتاء المصرية ان تداول الصور الفوتوغرافية أو تعليقِها للإنسانِ والحيوان، ليس حراما، وليس فيها مضاهاةُ لخلقِ اللهِ التي وردَ فيها الوعيدُ للمصوِّرين، لكن يجب ان لا تكون الصور المتداولة والمعلقة عارية او فيها فتنة.

اما المقصودَ بالتصويرِ المُتَوَعَّدِ عليه في الحديث: "إنَّ أَشَدَّ الناسِ عَذابًا عندَ اللهِ المُصوِّرونَ" هم النحاتون الذين يصنعون التماثيل او الأصْنامَ للعِبادَةِ، والتي فيها مضاهاةُ لخلق الله تعالى، اما التصويرُ الفوتوغرافي ليس حرامًا، لعدم وجود هذه العلة فيه، لأن التصوير الفوتوغرافي حبسٌ للظل ولا يُسَمَّى تصويرًا إلا مجازًا.

وعليه فانه يجوزُ شرعًا تعليقُ صورِ الأب والأم او المقربين منك، في المنزل للأغراض النبيلة والدعاء لهم، بشرط ان تكون صورةُ الام محتشمة، ولا يَضُرُّ ان تكونُ الصورِ كاملةً أو غيرَ كاملة.

إقرأ أيضا:




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع