ما حكم الدعاء على الظالم وهل يعود الدعاء علينا

السوسنة -

السوسنة - يتعرض الانسان أحيانا للظلم والقهر من قبل انسان آخر، فلا يجد في يده حيلة لمواجهة هذا الظلم الا باللجوء الى الله والاستعانة به بالدعاء، فهل يجوز الدعاء على الظالم، وهل يعود هذا الدعاء علينا بمثله؟.

ففي هذا السياق، تلقى الداعية الإسلامي مصطفى حسني، سؤالا من إحدى المتابعات، حول الدعاء على من ظلمنا وكسرنا وهل يرد الله الدعوء علينا؟.

أجاب الداعية عن هذا السؤال عبر مقطع فيديو نشره على قناته الرسمية على يوتيوب، وقال ان الانسان يدعو على الظالم حين يشعر بالحزن والقهر، وشرع الله سبحانه وتعالى الدعوة على الظالم، لقوله تعالى: "وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين"، لذا لن ترد الدعوة أبدا على المظلوم.

وأكد حسني في حديثه ان أفضل دعاء للمظلوم قوله: "حسبي الله ونعم الوكيل"، قال تعالى في القرآن الكريم: "الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) فَانقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ (174)".

إقرأ أيضا: 




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع