ما هي الآيات القرآنية التي تبطل السحر

السوسنة -

السوسنة - يجب على المسلم ان يؤمن بالله، ويعمر الأرض ويزكي نفسه، والا ينساق وراء الخرافة التي تقوم على الأوهام والظنون، ولا تستند إلى أدلة وبراهين، وخاصة مع شيوع الخرافة بشكل كبير في زمننا، حيث يرجع البعض أسباب تأخر الرزق والابتلاءات إلى السحر والحسد.

لكن الانسان المؤمن هو الذي يبحث في الأسباب المنطقية والحقيقية وراء ما يحدث في الكون ومحاولة التغلب عليها بمن خلال الاستعانة بالله، كما ينبغي عليه أن يزيد من الإيمان بالله والرضا بما قسم له.

وأشارت دار الافتاء المصرية، ان الايمان بالله وبالقدر، لا يعني إنكار السحر والحسد، ولا يجوز انكاره لأن الله تعالى أقر وجودهما في القرآن الكريم، قال تعالى: "وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر﴾، وقال عز وجل: ﴿ومن شر حاسد إذا حسد﴾".

لكن المنكر هو الإسراف في ذلك، حيث ان البعض اصبحوا موهومين بالسحر ويرجعون كل ما يحدث معهم في حياتهم الى السحر والحسد، كما ان أغلب الذين يعالجون السحر من المدعين المشعوذين.

وذكرت دار الإفتاء آيات قرآنية تبطل السحر من خلال الرُقى المباحة والتعوذ المشروع، كالفاتحة، والمعوذتين، والأذكار المأثورة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم".

إقرأ أيضا: 




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع