هل المايوه الشرعي حلال ام حرام؟ الإفتاء تجيب

السوسنة -

السوسنة - تحدث المدرس المساعد بجامعة الأزهر، الدكتور السيد سعيد الشرقاوي، عبر فيديو نشره على صفحته الرسمية على الفيسبوك، حول المايوه الشرعي، وان كان هناك ما يسمى بمايوه شرعي، وما هي مواصفات ملابس البحر الملائمة للمرأة؟.

وقال الشرقاوي: "اتمتعي وصيفي وكل حاجة بس بالحفاظ على تعاليم الإسلام وشرعنا الحنيف"، موضحًا أن الدين الإسلامي دين وسط، وجعل هناك لبس خاص بالمرأة، عليها أن تستر فيه كل بدنها ما عدا الوجه والكفين، سواء كان في الشارع، او المصيف، وفي أي مكان، وهذا ليس تقييدًا لحرية المرأة وإنما محاولة للحفاظ عليها، قال تعالى: "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا، الأحزاب (59).

وشدد الشرقاوي، أن كلامه لا يعني أن من لا ترتدي الحجاب ليست محترمة، لأن المرأة ترتدي ما تشاء عندما تنزل الى البحر بشرط أن يكون لباسها فضفاضًا، ولا يشف الجسد، أما المايوه الذي يطلق عليه "شرعيًا" فهو ليس كذلك إن كان بنطال ضيق، أو يحدد معالم الجسم، لكن يمكن ان يُطلق عليه شرعيا إن كان يتفق مع تعاليم الإسلام، اي فضفاضًا ولا يصف ولا يشف الجسم، وتابع: "مش عشان نسوق لمنتج معين نقول عليه شرعي وخلاص".

وعلى صعيد آخر، نفى أحد علماء وزارة الأوقاف الشيخ يسري عزام، في برنامجه "الحياة أخلاق" على فضائية “المحور” وجود ما ما يسمى "المايوه الشرعي»، منوها أن الإسلام، حدد عورة الرجل والمرأة على حد سواء، ويجب على المرأة ارتداء ما يستر جسدها ولا يصفه ولا يشفه، سواء في البر أو البحر.

وأكد الشيخ، انه لا يجوز شرعا ارتداء ما يظهر مفاتن المرأة حتى لو سماه البعض المايوه الشرعي أو البوركيني، أما إذا كان الزي التي ترتديه المرأة لا يصف ولايشف مفاتن المرأة، فلا حرج فيه.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع