ما هي انواع الزواج المحرم؟

السوسنة -

السوسنة - "وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ [النور:32]، شرع الله لعباده الزواج الذي يكون بواسطة الإعلان والشهود، ورضا المرأة، وعن واسطة الولي، وقال النبي عليه الصلاة والسلام: يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء، وقال عليه الصلاة والسلام: تزوجوا الولود الودود فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة وقال ﷺ: تنكح المرأة لأربع؛ لجمالها ولمالها ولحسبها ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك.

لكن هناك أنواع من الزواج  المحرّم في الإسلام، وهي:

- زواج المُتعة: وهو أن يتزوج الرجل المرأة لمدةٍ معيّنةٍ ثم يحدث الإنفصال بالإتفاق، وقد أبيح في الإسلام وقتا ما، زواج المتعة، ثم نسخ الله ذلك وحرمه على الأمة بأن جاء في الحديث الصحيح عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال: إني كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء، وأن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة، فمن كان عنده منهن شيء فليخلِ سبيلها، ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئًا.

- زواج التحليل: وهو الزواج الذي يأتي به الرجل إلى رجلٍ آخر فيتفق معه على الزواج من مُطلّقته من أجل أن يُحلّل لنفسه الزواج منها مرةً أخرى، قال النبي محمد عليه الصلاة والسلام أنه قال: ألا أنبئكم بالتيس المستعار؟ قلنا: بلى يا رسول الله. قال: هو المحلل. لعن الله المحلل، والمحلل له.

- نكاح الشغار أو البدل: أن يأتي الرجل إلى الرجل فيقول له زوّجني ابنتك أو أختك مقابل أن أزوّجك ابنتي أو أختي،  قالوا: سمي شغارًا من الخلو؛ لأنه في الغالب لا يهمهم المهر، وإنما يهمهم الاتفاق على هذا العمل، ونهى عنه النبي عليه الصلاة والسلام لما يترتب عليه من المفاسد العظيمة.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع