لهذه الأسباب يمنع عنك الله الرزق .. تجنبها فورا

السوسنة -

السوسنة -  أكثر ما يتمنى الناس ويرجون من ربهم،  هو الرزق الوفير، ويسعى الكثير من الناس لزيادة رزقهم بالأسباب الدنيوية والدينية، ولكن السؤال الذي يطرحه الكثير، هل الذنب يمنع الرزق؟

 
كلما زادت الذنوب والمعاصي للمسلم كانت سبب في منع الرزق فهي طريقة من طرق ردع المسلمين ليتوبوا ويعودوا لخالقهم، ويرى علماء الدين أن الرزق بيد الله، ولكن ليست دائما تمنع عن الناس بذنوبهم قد تكون سبب أو لا تكون فليس شرط، قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏: "إن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه ولا يرد القدر إلا الدعاء ولا يزيد في العمر إلا البر." 
 
هناك العديد من موانع الرزق والتي تؤثر على الخير ووفرته، منها:
- ترك الأخذ بالأسباب تواكلًا واعتمادًا على القدر، وعدم السعي والعمل، تكاسلاً أو إهمال أو من سوء الفهم للأخذ بأسباب الرزق، بحجة أن الرزق بيد الله ومن عنده.
 
- أكل المال الحرام، ومال الناس أو الرشوة والربا والسرقة، والكسب الحرام، والتي تخالف شرع الإسلام وتمنع رضا الله.
 
- كفر النِّعم وازدراء عطايا الله، حيث ان كثير من الناس يركز على ما ينقصه ويحتاجه وما حرم منه ويتغافل عن النعم والعطايا والمنح التي أعطاه الله أياها، والنظر إلى عطايا الله باستصغار وتقليل، بالإضافة الى عدم نسبة الفضل في الرزق إلى الرزاق المُنعِم.
 
- البخل والشح، وعدم الإستمتاع برزق الله، قال الله سبحانه وتعالى {وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} [الحشر:9]، {وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَى . وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى . فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى . وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّى} [الليل:8-11].
 
- الأعمال الشركية من أحد أسباب منع الرزق، وهي الدعاء لغير الله والتوسل بالعباد، والذبح لغير الله وتعليق التمائم.
 
- الإعراض عن القرآن الكريم وكلام الله المنزل على نبيه صلى الله عليه وسلم، سبب في منع الرزق، فالرزق يزيد بذكر الله وقراءة القرآن الكريم، ﴿ وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى ﴾ [طه: 124].
 
 
 
 
 
الانشغال عن الفرائض بطلب الرزق، فترى الشخص يهمل في الصلاة على وقتها بحجة العمل، وينصرف عن صلاة الفجر بحجة الاستيقاظ مبكر للعمل.



التعليقات حالياً متوقفة من الموقع