الصحة العالمية تحذر وتشدد

السوسنة -

 السوسنة -  حذرت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس وبمناسبة اليوم العالمي للسمع الذي يوافق اليوم الثالث من آذار، تحت شعار (اعتنِ بسمعك، وانعم به مدى الحياة)، من الاستماع المطول والمفرط للموسيقا الصاخبة والأصوات الترفيهية الأخرى.، مؤكدة أن أكثر من مليار شخص بالفئة العمرية بين 12 و35 عامًا، معرضون لخطر فقدان السمع، حيث تتسبب هذه السلوكيات الخاطئة بعواقب وخيمة على صحة الأشخاص، والتي تؤدي إلى تلف دائم في السمع، ينتهي بالصمم الذي لا يمكن علاجه.

وفي منشور على موقعها الالكتروني، أصدرت المنظمة تحذيرات لتجنب فقدان السمع المؤقت وطنين اللاذن، وذلك باتباع المعايير الدولية للاستماع المأمون للموسيقا خلال المناسبات، والأماكن التي يتم فيها تشغيل الموسيقا بصوت صاخب، كما حذرت ايضا من التعرض المطول أو المتكرر للموسيقا الصاخبة، وألا يتجاوز متوسط مستوى الصوت 100 ديسيبل كحد أقصى، (الديسيبل وحدة قياس الضوضاء).

وتؤدي فترات الضوضاء الطويلة والتعرض الطويل لنفس مستوى الصوت ضررًا دائمًا، وتتطلب معايير السلامة حماية أذن لأي ضوضاء يبلغ متوسطها أكثر من 85 ديسيبل خلال ثماني ساعاتٍ. 




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع