تحذير صادم وخطير للصحة

السوسنة -

 السوسنة - أظهرت دراسة صينية نُشرت في مجلة JAMA Networks، أن تلوث الهواء يؤثر على جودة السائل المنوي وحركتها، وحللت الدراسة الجديدة بيانات أكثر من 30 ألف رجل في الصين،  تتراوح أعمارهم بين 34 في المتوسط ​، ليظهر إن الرجال الذين يعيشون في المدن شديدة التلوث لديهم نطاف أضعف، وأن حركة الحيوانات المنوية،  كانت أسوأ لدى الرجال من أكثر المدن تلوثا، لكن لم يكن لديهم عدد أقل من الحيوانات المنوية.

واقترح الباحثون الصينيون أن ارتفاع مستويات التلوث يمكن أن يكون جزئيا وراء هذا الاتجاه، الموصوف بأنه “تحذير خطير للصحة العامة”، وأشارواأن معالجة الهواء السام يمكن أن تعزز خصوبة الرجال، واستخدم الباحثون طريقة معتمدة من منظمة الصحة العالمية لتحليل جودة الحيوانات المنوية من الرجال، كما استخدموا السجلات الرسمية حول جودة الهواء للتحقق من مستويات تلوث الهواء حيث عاشوا قبل 90 يوما من زيارة العيادة الطبية.

وبالرغم من أن الباحثين لم يتمكنوا من العثور على صلة مهمة بين تلوث الهواء وجودة الحيوانات المنوية من حيث عدد الحيوانات المنوية أو تركيزها، فقد وجدوا أنه كلما تعرض المشارك لجسيمات أصغر، انخفض كل من الحركة التقدمية والإجمالية للحيوانات المنوية، وتضاف هذه الورقة البحثية إلى قاعدة الأدلة التي تشير إلى أن الرابط حقيقي، ومثير للاهتمام لأنه يستخدم بيانات جودة السائل المنوي من أكثر من 30 ألف رجل.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع