داعية مصري يطالب بالغاء عيد الحب

السوسنة -

السوسنة -  دعا الداعية المصري مبروك عطية خلال فيديو بثه عبر صفحته الشخصية على موقع “فيسبوك”، إلى إلغاء “عيد الحب"، لان البعض يجهل معناه، وتساءل قائلا: "عيد الحب أم الذكرى السنوية لوفاة الحب؟ فمن قتل زوجته أتى لها ذات يوم بـ(دبدوب) والتي ذبحت زوجها أهدته في سنة قريبة دبدوب في عيد الهباب”.

واكد عطية ان الحب إحساس يجعلك تقبل على الحياة برغم مآسيها، لأنه لك فيها حبيب، حيث قال الله تعالى في سورة يوسف، حين قال أبناء يعقوب عليهم جميعا السلام: (أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَدًا يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ) فما كان جوابه إلا أن قال (قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَن تَذْهَبُوا بِهِ وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ)، والأنبياء لا يحزنون لسبب تافه، ويفرحون بالنعمة"، وطالب الأمة كلها الغاء هذا اليوم، او على الأقل دولة مصر بسبب الجرائم التي تحدث، بإسم الحب.

وأشار عطية خلال الفيديو ان ما يعيشه ليس حبا، ولا يتعدى الإعجاب، لأن االحب شيء والإعجاب شيء آخر، واضاف: “حب ايه اللي عاملين له عيد حب، إذا جبنا الحديث النبوي الشريف، (مثل المؤمنين في توادهم وتعاطفهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد)، بسنت أمها مجروحة وهايدي أمها مجروحة وغيرهما، كل دول يعرفوا يوم الحب؟”.

وضجت مواقع التواصل بكلام مبروك عطية، وإنقسمت الأراء بين مؤيد لكلامه وبين معارض لها، مؤكدين ان الحب يجعل الناس أرقى في تفكيرهم بعيدا عن الحقد والكره.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع