حظر إرتداء الحجاب في المدارس والجامعات والإحتجاجات تشتعل

السوسنة -

السوسنة - تصاعدت الاحتجاجات في العديد من المدن الهندية، بعد قرار الهند حظر الحجاب في المؤسسات التعليمية والجامعات، وقاد الإحتجاجات شباب مسلمين رافضين للقرار وآخرين مؤيدين له، والتي لقيت مواجهة كبيرة من قبل السلطات الهندية وصلت حد استعمال الغاز المسيل للدموع.

وفي هذا الإطار، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لطالبة محجبة تدخل الحرم الجامعي في تحد واضح للقرار، وسط استنفار واسع وهجوم لفظي لحشود المتظاهرين الذين يدعمون حظر الحجاب في ولاية كارناتاكا جنوب الهند.

وتفاعل نشطاء في حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي مع الشابة ودعموا اختيارها ارتداء الحجاب، وقال أحد الناشطين في تدوينة على “تويتر” ” إن الأزمة التي اندلعت في ولاية كارناتاكا، أثارت مخاوف لدى الأقلية المسلمة مما تعتبره تزايد للاضطهاد في ظل الحكومة الهندوسية القومية بزعامة رئيس الوزراء ناريندرا مودي.” وتعالت المواجهات في حرم مدارس بين طلاب مسلمين يدينون الحظر وآخرين من الهندوس يقولون إنّ زملاءهم يعطّلون دراستهم. ويجدر ذكر أن العديد من الولايات الهندية شهدت طوال الأشهر القليلة الماضية أحداثا ومواقف رافضة لوجود المسلمين في البلاد، مما جعلهم في حالة انتفاضة واسعة.

وأفادت صحيفة (هندوستان تايمز)، بأن وزير الداخلية طلب من الشرطة “مراقبة المنظمات الدينية التي تحاول تقويض وحدة البلاد بشأن هذه القضية”، واعتبر أنه “لا ينبغي لأحد أن يأتي إلى المدرسة لممارسة شعائر دينه لأنها المكان الذي يجب أن يتعلم فيه الجميع”.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة