إستئصال الخصيتين للمرضى العقليين

السوسنة -
السوسنة - تساءل احد الأباء حول حكم استئصال الخصيتين لإبنه الذي يعاني من مرض الفينيل كيتونيوريا (pku)، وهو إعاقة عقلية شديدة، حيث انه يصاب بنوبات استثارة جنسية شديدة، مما يضر به وبأفراد عائلته.
 
يعتبر الخصاء محرم في الإسلام، لقوله الله تعالى: {ولآمرنهم فليغيرن خلق الله} النساء/ 119، ويدل كلام علماء الفقه الإسلامي على أن الجنون والمرض العقلي لا يبيحان الخصاء، حيث قال الإمام العمراني في مسألة تزويج المجنون: "إن علم أنه يشتهي النكاح جاز للأب والجد تزويجه، لأن فيه مصلحة له، وهو ما يحصل له به من العفاف". [البيان في مذهب الإمام الشافعي 9/ 212]، ما يدل انه قد يجوز الزواج مع المرض العقلي.
 
فلا يجوز الإقدام على استئصال عضو خلقه الله تعالى في الإنسان، إلا في الحالات المرضية التي يكون علاجها بذلك، اما المرض العقلي وعدم السيطرة على التصرف والسلوك يعالج بالأدوية المهدئة التي ينصح بها الأطباء لذا لا يبيح إجراء عملية استئصال الخصيتين، لما فيها من تعدٍّ على خلق الله، ومخاطرة صحية بالقطع والجراحة.



التعليقات حالياً متوقفة من الموقع